التدريب المهني وتأثيره على خبرات العمل

إن خبرة العمل ضرورية للحصول على وظيفة. سواء أكان ذلك من خلال عمل قصير المدة أو فترة تدريب أطول، دائمًا يُنظر إلى الخبرة العملية من قبل أصحاب العمل ويمكن أن تساعدك في تحديد حياتك المهنية في المستقبل.

فوائد استكمال التدريب لا حصر لها. حيث أنها توفر رؤى لا تقدر بثمن في الأدوار والصناعات، وتساعدك على اكتساب مهارات قابلة للنقل وجعل طلبات العمل التي تقدمها قيّمة أمام أصحاب العمل.

ما هو التدريب الداخلي؟

التدريب الداخلي هو فترة من الخبرة العملية، تقدمها مؤسسة ما، وعادة ما تستمر لفترة زمنية محددة. يقدم على القيام بها عادة الطلاب والخريجين الذين يتطلعون إلى اكتساب المهارات والخبرات ذات الصلة في مجال معين.

غالبًا ما يستخدم أصحاب العمل هذه البرامج لتقييم قدرة الطالب أو الخريج وكثيراً ما يستخدمون فيما بعد موظفين من المتدربين بدلاً من الإعلان عن الوظائف الشاغرة خارجياً. لذا يجب عليك التقدم بطلب للحصول على فترة تدريب فلديك مصلحة حقيقية فيها.

كم يستغرق التدريب من وقت؟

إنه موضوع نسبي، حيث يمكن أن يستمر التدريب الداخلي من بضعة أسابيع خلال العطلة الصيفية إلى سنة اعتمادًا على القطاع وصاحب العمل.

تميل فترات تدريب الطلاب إلى أن تكون أقصر من فترات تدريب الخريجين، عادة ًلا يتم اعتماد برامج التدريب الداخلي من قبل الجامعات كجزء من المنهاج التعليمي، ولكن قد تكون معتمدة أو معترف بها رسميًا من قبل منظمات التدريب المهني.

على سبيل المثال، الخبرة التي تكتسبها من التدريب الداخلي في مجال المحاسبة قد تقودك لتكون مؤهل في ACCA (جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين)، وهو المطلوب لتصبح محاسبا مؤهلاً.

هل يتم دفع رسوم التدريب الداخلي؟

يجب أن تتلقى على الأقل الحد الأدنى للأجور المحلية إذا كنت تؤدي دور العامل. وتصنف الغالبية العظمى من المتدربين على أنهم عاملون، لكن قد تصنف على أنك لست عامل فقط إذا كنت تقوم بملازمة شخص ما.

أهم العوامل التي تحدد العامل هي تحديد ساعات أو واجبات أو مسؤوليات. ومع ذلك، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار الاتفاق ككل في تحديد حقك في الأجر – يجب أن تكون خبرة العمل لصالحك، وليس لصاحب العمل. إذا كنت جزءًا من العملية

التجارية لنشاط تجاري، فمن المحتمل أن يحق لك أن تأخذ أجر.

ومع ذلك هناك استثناءات يكون فيها التدريب غير مأجور وهي:

  • دراسة للحصول على مؤهل فني تتخللها فترات للتدرب العملي التي هي جزء من دورة التعليم العالي.
  • الملازمة الوظيفية.
  • العمل في جمعية خيرية مسجلة.
  • القيام بتجربة العمل كجزء من العودة إلى العمل، أو خطط مماثلة مع وزارة العمل والمعاشات التقاعدية (DWP).

أين يمكنني العثور على تدريب داخلي ؟

للعثور على التدريب اتبع ما يلي:

  • التواصل مع أصحاب العمل المحتملين عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل Twitter و LinkedIn
  • جرب التواصل مع معارف عائلتك وأصدقائك.
  • تواصل مع شركات بشكل تخميني لتستفسر إن كان بالإمكان التدرب عندها.

 

للحصول على التدريب الدولي، ابحث في برامج التدريب التالية:

  • AIESEC UK : يسهل تبادل الطلاب الدولي من خلال المنح الدراسية المدفوعة وغيرها من المخططات.
  • absolute internship: يربط طلاب الجامعة والخريجين بخبرات العمل الدولية في نخبة المدن حول العالم.
  • City Internships: المزود الرائد لبرامج التدريب المهيكلة في أكبر مدن العالم.

يتم تقديم الوظائف في جميع القطاعات بما في ذلك الخدمات المصرفية والاستشارات والقانون والتسويق والتكنولوجيا.

  • CRCC Asia – Internships: مزود رائد للتدريب الداخلي في الصين واليابان وفيتنام والمملكة المتحدة.

سوف يجدون التدريب المثالي الخاص بك، سواء كان في القانون أو التمويل أو الأعمال التجارية أو التسويق. أخبرهم عن البلد والقطاعات التي ترغب في العمل فيها وسوف يتكفلون بالباقي.

  • Go Abroad China: شراكة مع أكثر من 600 شركة دولية وشركات صغيرة ومتوسطة الحجم، وتقدم 2000 فرصة تدريب عبر مجموعة من القطاعات.
  • ImmerQi: يوفر التدريب الدولي في أكثر من 200 شركة في ثلاث مدن صينية رئيسية – بكين وشانغهاي وتشنغدو.
  • : Intern jobs قاعدة بيانات عالمية للتدريب الداخلي والمناصب المبتدئة للطلاب والخريجين الجدد والمغيرين الوظيفي.
  • Placement Year International :توفر وظائف العمل مدفوعة الأجر، والاستضافة، والرياضة، والترفيه والتدريس للطلاب والخريجين الجدد.
  • Premier TEFL: يقدم لك هذا البرنامج إمكانية قضاء شهرين إلى ستة أشهر كمدرس لأول مرة في أماكن لا تصدق مثل شيلي وإسبانيا وتايلاند.

ما هي الخبرة التي أحتاجها؟

لن يتوقع معظم أصحاب العمل خبرة سابقة في عالم العمل، لكنهم سوف يسألون عن الخبرات والمهارات التي اكتسبتها خلال شهادتك. على سبيل المثال، لإجراء تدريب داخلي على تصميم الرسومات، ستحتاج على الأرجح إلى خبرة سابقة مع Adobe ، Photoshop و Illustrator.

كما هو الحال مع العديد من وظائف الخريجين، فإن المجال الذي درسته ليس هو الشيء الأكثر أهمية بل المهارات التي يمكنك إظهارها وتطويرها.

كيف يمكنني التقدم للحصول على التدريب؟

يمكن أن تكون عملية التقديم تنافسية مثل التقدم لوظيفة دائمة، خاصة في مجالات مثل الرعاية الصحية والقانون والإعلام والرعاية الاجتماعية والتعليم والتدريس، حيث تكون الخبرة ضرورية.

تختلف المتطلبات بين الشركات، فقد تحتاج إلى استكمال استمارة التقديم عبر الإنترنت، أو حضور مقابلة أو مركز تقييم، حيث يمكن طرح أسئلة حول مؤهلاتك ومهاراتك وتجربتك السابقة.

بالنسبة للفرص الأخرى يمكن أن يكون تقديم نسخة من سيرتك الذاتية مع رسالة دوافع كافية. يمكنك أيضًا تقديم طلبات الاستفسار للاستعلام عن الفرص المتاحة، وفي هذه الحالة، قم بالمبادرة واتصل بالشركة مسبقًا كي تعرف لمن سوف ترسل استفساراتك إلى جانب التعرف على تفاصيل التواصل الخاصة بهم.

بينما يمكن أن تختلف الأساليب، يجب على جميع طلبات العمل أن تحوي:

  • إثبات أن لديك المعرفة والدافع للاستفادة من التدريب
  • تحديد ما يمكنك تقديمه للشركة
  • التأكيد على سبب رغبتك في العمل لصالح هذه الشركة بعينها
  • إظهار أنك مطابق لما يبحثون عنه في المتدرب

هل هناك سن محدد؟

عندما تفكر في متدرب، عادة ما تتبادر إلى الذهن صورة طالب جامعي أو خريج جديد، لكن في حين أن بعض الفرص قد تأتي بتحديد حد أقصى للسن، وغالبًا ما تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا.

إذا كنت طالبًا ناضجًا أو مغيّرًا وظيفيًا، فمن الأفضل إجراء البحث والتحقق من مزود التدريب الداخلي لمعرفة ما إذا كانت هناك قيود على العمر.

لماذا يجب أن أقوم بالتدريب؟

القيام بالتدريب سوف يمنحك:

  • زيادة المهارات والمعرفة الخاصة بك.
  • تحسين فهمك لوظيفة أو صناعة معينة.
  • تظهر لك أدوار أخرى قد لا تكون قد فكرت بها في السابق.
  • تساعدك على اكتساب نظرة ثاقبة على طريقة عمل المنظمات والتحديات التي تواجهها.
  • توفر لك فرص التواصل
  • تمنحك أنت وصاحب العمل فرصة التجربة قبل دخول عمل ما، وتوضيح ما إذا كان هذا النوع من العمل مناسب لك حقًا.

فوائد التدريب يمكن أن تشمل:

  • الدفع، بموجب قانون الحد الأدنى للأجور الوطنية هو أقل ما يجب أن تتوقعه.
  • السفر المدعوم أو وجبات الغداء.
  • حضور الدورات التدريبية داخل الشركة.
  • المشرف الذي قد يكون قادرًا على أن يكون كشاهد داعم لك في طلبات العمل المستقبلية.

 

المصدر: https://www.prospects.ac.uk/

ترجمة: هبه الدالي.

تدقيق لغوي: زبيدة سلمان.

تصميم الصورة: علي بالوش.

Leave a Reply