ماذا تعرف عن مقابلات العمل المعتمدة على نقاط القوة!

تستخدم المقابلات المعتمدة على نقاط القوة أو “المقدرات” من قبل عدد متزايد من أرباب العمل, إذ يعطيهم نظرة عمّا تستمتع بفعله وما إذا كنت تلائم العمل جيّداً.

ما هي المقابلة المعتمدة على نقاط القوة؟

تركز المقابلة التي تعتمد على المقدرات  على ما تستمتع به بدلاً من التركيز على ما يمكنك القيام به في مقابلة تعتمد على الكفاءات، لكن لا تنخدع، فبينما تتحدث عمّا يعجبك أو لا يعجبك يركز صاحب العمل عمّا أنت جيد (ولست جيداً) فيه.

المقابلات القائمة على المقدرات لها أسسها في علم النفس الإيجابي, إذ أنّ النظرية تقول أنّ تحديد نقاط القوة لديك ومواءمتها مع العمل سيجعلك أكثر سعادةً في عملك و يحسّن أداءك و يساعدك على أن تتعلم بشكلٍ أسرع و تبقى مع الشركة لفترةٍ أطول.

بخلاف نظيرتها المعتمدة على الكفاءة, تعد المقابلات المعتمدة على المقدرة ذات طابعٍ شخصيٍّ أكثر إذ تسمح للمسؤولين عن التوظيف باكتساب رؤية حقيقية عن شخصيات المرشحين ومعرفة ما إذا كانوا مناسبين للشركة، كما أنها تسمح لك بهذا الشيئ بصفتك الشخص الذي تجري معه المقابلة بالاختيار على أساس قدراتك الطبيعية.

أسئلة المقابلات المعتمدة على المقدرات:

تعتمد نقاط القوة التي يبحث عنها أصحاب العمل على الوظيفة، فعلى سبيل المثال بالنسبة إلى دورٍ يتطلّب منك العمل كزبون أو أن تتعامل مع الزبائن بشكلٍ مباشر، يُتوقع منك أن تستمتع وأن تكون واثقاً في التواصل مع مجموعة متنوعة من الأشخاص و أن يكون لديك تجارب تدعم ذلك، و يمكن أن تشمل الأمثلة الداعمة العمل التطوعي مع الجماعات المحليّة أو أن تكون عضواً في المناظرات الجامعيّة أو فريق تواصل اجتماعي أو العمل بدوام جزئي في البيع بالتجزئة, و بما أن المسؤول عن التوظيف يحاول التعرف عمّن أنت في فترة زمنية قصيرة، توقع الإجابة عن الكثير من الأسئلة حيث قد يُطلب منك ما يصل إلى 30 سؤالًا في مقابلة لمدة ساعة.

فيما يلي بعض الأمثلة لأسئلة المقابلة المعتمدة على المقدرات:

  • ما الذّي ينشّطك ؟
  • كيف يصفك أصدقاؤك المقربون ؟
  • أيهّما تحب أكثر بدء المهام أو الانتهاء منها ؟
  • أيهّما ترجّح: الصورة الشاملة أم التفاصيل الصغيرة ؟
  • قم بوصف يوم ناجح, و ما الذي جعله ناجحاً ؟
  • ما هي الأمور التّي تجيد فعلها ؟
  • ما هي نقاط ضعفك ؟
  • أين استمتعت بالدراسة أكثر: في المدرسة أو الجامعة ؟
  • متى حققّت شيئًا تفتخر به حقّاً ؟
  • ما أقلّ ما تستمتع بفعله ؟
  • هل ترى أنّ ساعات اليوم كافيةٌ لإنهاء قائمة مهامك ؟
  • ما المهام التي تبقى دائماً على قائمة مهامك ؟
  • كيف تبقى متحفزاً ؟
  • كيف تشعر حيال المواعيد النهائية ؟
  • هل سبق لك أن فعلت شيئاً بطريقة مختلفة في المرة الثانية ؟
  • هل تعتقد أن هذا الدور سيصب في مصلحة نقاط قوتك ؟

كيف تجيب على أسئلة مقابلات العمل المعتمدة على المقدرات:

ليس لأسئلة هذه المقابلات من إجابةٍ صحيحةٍ أو خاطئة، لذلك لا تقلق بهذا الشأن، ومع ذلك فمن المهم أن تجيب على جميع الأسئلة بأمانة حيث أنّ الإخفاق في القيام بذلك سيعطي للمحاور انطباعاً خاطئاً عنك.

تمامًا كما في أي مقابلة أخرى ، ستحتاج إلى تضمين أمثلة لإجراء نسخ احتياطي وتوضيح إجاباتك. يمكنك استخلاص هذه الأمثلة من جميع مجالات حياتك بما في ذلك دراستك أو خبرتك العملية أو عملك السابق أو أنشطة التطوع أو الأنشطة اللاصفية.

لا تملك أسئلة القوة إجابة صحيحة أو خاطئة ، لذلك لا تقلق بشأن هذه النتيجة. ومع ذلك ، من المهم أن تجيب على جميع الأسئلة بأمانة – إن الإخفاق في القيام بذلك سيعطي لمقابل المقابلة انطباعًا خاطئًا عنك.

إذا طُلب منك تحديد نقاط الضعف لديك فابتعد عن الإجابات العامة مثل (أنا أنشُدُ الكمال)،  بل فكّر في الأشياء التي واجهتها في الماضي واختر نقطة ضعف حقيقيّة كنقصٍ في المهارات التنظيمية ما يؤثر على قدرتك على الوفاء بالمواعيد النهائية أو ضعف الثّقة بالنّفس عندما يتعلق الأمر بالعلاقات و الاتّصالات أو التحدث أمام الجماهير.

تأكّد من شرح كيف تعوض قدراتك عن نقاط ضعفك وما تفعله للتغلّب عليها، فعلى سبيل المثال، بسبب نقص المهارات التنظيمية لديك يمكنك شرح كيفيّة استخدامك للتنبيهات و التطبيقات على هاتفك الذكيّ للتأثير إيجاباً وكيف تساعد مجموعة من القوائم وجداول البيانات والمخطط  اليومي في إبقائك على المسار الصحيح و أنهِ هذا الرد بنبرة متفائلة.

عندما تقوم بالإجابة على أسئلتهم، سيحيط القائمون على المقابلات علماً بلغة جسدك ونبرة الصوت التي يمكن أن توفر أدلة على صدقك, فإذا كنت تصف شيئاً تستمتع به بصدق فستكون متحمساً وسوف يتجلى الحماس والدافع.

يعتقد العديد من القائمين على التّوظيف أنه من المستحيل التّحضير للمقابلة القائمة على المقدرات، حيث تمّ تصميم هذه التقنية لمنع المرشّحين من التّخطيط لإجاباتهم أو التدرب عليها، إذ ليس لديك أي فكرة عمّا ستتمّ مطالبتك به.

ومع ذلك، فقط لأنك لا تستطيع التدرّب على إجاباتك لا يعني أنّه لا توجد أشياء أخرى يمكنك القيام بها لجعل نفسك جاهزاً للمقابلة.

بغض النظر عن التقنية المتبّعة في المقابلة فإنّك لا تزال بحاجة إلى إجراء أبحاثك عن الشركة و العمل المطروح، و اقرأ المواصفات الشخصيّة لتحديد نقاط القوة و الميزات التي تبحث عنها الشركة، ثمّ قم بعمل قائمة بنقاط القوة الخاصة بك و قم بتضمين إنجازاتك الأكاديمية والعملية والاجتماعية، متى تكون عادةً في أفضل حالاتك وما الذّي يحفزك، كما

يجب أن تفكّر في الأنشطة التي تستمتع بالقيام بها و المواضيع التي استمتعت بالإطّلاع عليها، وكذلك حول الأشياء التي لا تحبّ القيام بها ونقاط ضعفك.

فكّر في كيفية استخدام كل نقاط القوّة هذه لصالح  المؤسسة أو المنظمة التي تأمل في العمل من أجلها.

 

المصدر: https://www.prospects.ac.uk/careers-advice/interview-tips/strength-based-interviews

ترجمة:  أحمد سلمان.

تدقيق لغوي: زبيدة سلمان.

تصميم الصورة: علي بالوش.

Leave a Reply